تجاوز سعر الغاز الإيراني الذي تضمنه الاتفاق بين #طهران و #بغداد  4 أضعاف الأسعار السائدة عالمياً، بحسب ما قاله مسؤول في وزارة النفط العراقية في تصريح لصحيفة العربي الجديد، مؤكداً على وجود “تواطئ”  في تمرير الاتفاق بين مسؤولين في الوزارة ومجلس الوزراء .

 

وأضاف المسؤول إن “سعر المليون وحده حرارية (وحدة القياس) بالبورصة العالمية يبلغ نحو 2.5 دولاراً، لكن السعر في الاتفاقية الموقعة بين العراق وإيران يصل إلى أضعاف ذلك”.

وأكد المسؤول على أن الاتفاق تضمن سعراً خيالياً بسبب الفساد الذي تسبب في إهدار الغاز العراقي، ومن ثم الاستيراد بأسعار أعلى من الأسعار العالمية.

من جهته قال المدير العام للشركة الوطنية الإيرانية للغاز جواد أوجي: “الاتفاق ينص على تصدير 25 مليون متر مكعب من الغاز يومياً إلى محطتي كهرباء المنصورية وبغداد في العراق، والعوائد المالية من صادرات الغاز إلى المحطتين ستبلغ نحو 10 ملايين دولار يومياً، وبما يتراوح بين 3.5 إلى 3.7 مليارات دولار سنوياً”.

يذكر أن الجانبين العراقي والإيراني وقعا اتفاقية عام 2013، بموجبها تستأنف إيران تصدير الغاز للعراق لتغذية ثلاث محطات للكهرباء في بغداد وديالى (شرقي البلاد)، إلا أن الاتفاق لم يدخل حيز التنفيذ

هل أعجبك المحتوى وتريد المزيد منه يصل إلى صندوق بريدك الإلكتروني بشكلٍ دوري؟
انضم إلى قائمة من يقدّرون محتوى الحل نت واشترك بنشرتنا البريدية.