بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

“متخاذلون وخونة”.. اتهامات تبادلتها مجموعات مقاتلة مع النظام في ديرالزور أسفرت عن مواجهات دامية


حمزة فراتي- ديرالزور

قتل طفل وأصيب مدنييون آخرون بجروح، صباح اليوم، نتيجة اقتتال بين قوى مقاتلة لجانب النظام تخلله إطلاق نار، بداخل الأحياء المحاصرة بـ #ديرالزور .

وقال عمران خليفة(من سكان حي الجورة)لموقع الحل، أن شجارا حصل بين عناصر قوى #الدفاع_الوطني و #جيش_العشائر، بحي الجورة، تخلله إطلاق نار بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة مدنيين آخرين، حيث شهدت المنطقة توترا شديدا وإغلاق بعض الحارات والشوارع، و فرض حظر تجوال بشارع الوادي”.

المصدر أضاف، أن سبب الخلاف هو “امتناع عناصر الدفاع الوطني من المشاركة بالمواجهات الدائرة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، في منطقة المقابر، واتهام قائدها، لجيش العشائر بالتخاذل ووصفهم بالخونة، وأنه غير مستعد لإرسال عناصره إلى التهلكه”، على حد تعبيره.

وأكد المصدر، أنها “ليست المرة الأولى التي يحصل بها اقتتال بين القوى المقاتلة لجانب قوات النظام بداخل الأحياء المحاصرة، وغالباً مايكون الضحايا هم من المدنيين، موضحاً أن الأمر حصل أكثر من مرة خلال الشهر الفائت”.

إلى ذلك ، استهدف عناصر تنظيم داعش، حي القصور المحاصر، بأكثر من خمسة قذائف هاون، سقطت بالقرب من فيلات البلدية حيث اقتصرت الأضرار على المادية.

ويعاني المدنيون في أحياء دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام أوضاعاً اقتصادية ومعيشية سيئة، بسبب ممارسات قوات النظام من جهة وحصار التنظيم لهم للعام الثاني على التوالي من جهة أخرى.


التعليقات