مشاركة

كشفت دراسة أمريكية صدرت حديثاً، أن #الديانة_الإسلامية هي الأسرع انتشاراً حالياً في العالم، ومن المتوقع أن يتفوق عدد أتباعها على عدد معتنقي المسيحية بعد أقل من تسعين عاماً.

وقدّرت الدراسة الصادرة عن مركز “بيو” للأبحاث، أن “يزيد عدد المسلمين بين عامي 2010 و2050 بنسبة 73%، ويتبعهم المسيحيون بزيادة 35%، والهندوس بنسبة 34%”، مبينةً أن ذلك يعني أن الإسلام “سيتجاوز المسيحية قبل حلول نهاية القرن”.

وأظهرت الدراسة أن السببين الرئيسيين وراء نمو الإسلام هما “كثرة الإنجاب عند المسلمين بالمقارنة مع الأديان الأخرى، إضافة إلى صغر سن معتنقيه، ما يعني أن نسبة كبيرة منهم هي بسن الإنجاب وتتمتع بارتفاع بالخصوبة”.

ويصل عدد المسلمين في العالم حالياً إلى حوالي 1.6 مليار شخص، أي ما نسبته 23% من عدد سكان العالم، يتوزع معظمهم على قارتي آسيا وإفريقيا، بينما يزيد عدد معتنقي الدين المسيحي على 2.2 مليار شخص.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Yiaaw