مشاركة

جوان علي – القامشلي

أصدر المجلس التشريعي في #الإدارة_الذاتية، عفوا عاما عن الجرائم المرتكبة قبل 21 آذار من العام الحالي، بمناسبة #عيد_النوروز، حيث يشمل قانون العفو “كامل العقوبات في الجنح والمخالفات ويستثني جرائم الإرهاب والاتجار بالمخدرات”.

حيث صادقت الحاكمية المشتركة في الإدارة الذاتية أمس، على قانون العفو العام الصادر عن المجلس التشريعي والذي “يشمل كامل العقوبات في الجنح والمخالفات، ويخفف الجرائم الجنائية في حين يستثني جرائم #الإرهاب وجرائم الاتجار بالمخدرات والجرائم التي تمس الأسرة والدعارة والآداب العامة”.

وينص قانون العفو في الفقرة التي تشمل جرائم الجنايات أن “تستبدل عقوبة السجن المؤبد بعقوبة السجن المؤقت لمدة 24 عاما، ما لم يكن المحكوم عليه محروماُ من العفو بموجب فقرة حتمية، كما وتخفض كل عقوبة مؤقتة الى ثلاثة أرباعها، إضافة إلى كامل العقوبة المؤبدة والمؤقتة للمحكوم المصاب بمرض عضال غير قابل للشفاء، وأيضا عن كامل العقوبة المؤقتة للمحكوم الذي أتم الـ 65 من العمر بتاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي” وفق ما ورد.

في حين استثنى العفو “جرائم الإرهاب، والجرائم التي تمس الأسرة والآداب العامة والدعارة، كما وجرائم الإتجار بالمخدرات وترويجها، إضافة إلى المحكومين المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة،  إلا إذا سلموا أنفسهم خلال 30 يوماً من تاريخ صدور هذا المرسوم” وفق الإدارة.

وليس واضحا حتى الآن ما إذا كان العفو سيشمل معتقلي الأحزاب والأطراف السياسية المعتقلين سابقا أو حاليا على خلفية إغلاق المكاتب بداع عدم حصولها على التراخيص.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7WPOC