مشاركة

الحل السوري – وكالات

نصب النظام السوري تمثالاً لـ #حافظ_الأسد في مركز مدينة #حلب “احتفالاً بانتصارات الجيش على الإرهابيين”، بعد ثلاثة أشهر على تهجير أهالي حلب الشرقية من منازلهم وإفراغ المنطقة من سكانها.

ونشرت وكالة سانا الرسميةً صوراً لإزاحة الستار عن تمثال “القائد المؤسس” في ساحة الرئيس، والاحتفال “الجماهيري” الذي رافق الحدث، وقالت إن هذه الفعالية جاءت “احتفالاً بانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وتأكيداً على إعادة نبض الحياة لكل المواقع والساحات عموماً وحلب على وجه الخصوص”.

ونقلت الوكالة عن محافظ حلب (حسين دياب) قوله، إن “معركتنا مع الإرهاب مستمرة وعلى التوازي مستمرون في إعادة البناء والإعمار وانتصارنا مؤكد وحتمي لأننا أصحاب حق”، وفق تعبيره.

وذكر أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي (فاضل نجار) بدوره أن حلب هي “الصخرة التي تحطمت عليها مؤامرات وأطماع الإرهابيين ومنها شع نور النصر الذي سيعم قريباً كل أرجاء الوطن”.

وكان النظام السوري قد أطبق حصاراً محكماً لمدة ثلاثة أشهر على الجزء الشرقي من مدينة حلب، قام خلالها بقصف كافة المرافق الطبية بالمنطقة، انتهت باتفاق ينص على وجوب المقاتلين والمدنيين الذين زاد عددهم على 40 ألف شخص، من بيوتهم إلى ريف حلب ومحافظة إدلب، بتاريخ 23 كانون الأول (ديسمبر) 2016.

وأظهرت الصور الملتقطة في مدينة حلب نهاية العام الماضي، خراباً وزوالاً لشوارع ودماراً لأحياء كاملة، نتيجة القصف الصاروخي الجوي، والبراميل المتفجرة، التي حصدت أرواح الآلاف من المدنيين، خلال حملة النظام العسكرية ضد معارضيه.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/R4qpr