مشاركة

الحل السوري – وكالات

أعلن المتحدث باسم #وحدات_حماية_الشعب أن هناك نية لزيادة عدد المقاتلين خلال هذا العام، ليصبح “100 ألف عنصر، براتب 200 دولار شهرياً لكل منهم”.

وقال المتحدث باسم الوحدات الكردية (#ريدور_خليل)، بتصريح لرويترز، إن “عدد المقاتلين الحاليين في وحدات حماية الشعب هو 60 ألف، بينهم 24 من وحدات حماية المرأة، ونطمح أن يتجاوز العدد الكلي الـ 100 مقاتل ومقاتلة، في النصف الثاني من عام 2017”.

وتعد وحدات حماية الشعب جيش منطقة الإدارة الذاتية شمال سوريا، التي تحكمها مجموعة من الأحزاب، معظمها كردية، على رأسها #حزب_الاتحاد_الديمقراطي المتهم من قبل تركيا بـ “التبعية لحزب العمال الكردستاني”.

وتشكل الوحدات نواةً لـ #قوات_سوريا_الديمقراطية، التي تحظى بدعم من الولايات المتحدة، وتحصل على السلاح والتدريب من وزارة الدفاع (البنتاغون)، ويرافقها قوات خاصة أمريكية، في معارك تتركز حالياً في ريف الرقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

وكشف خليل أنه جرى منذ بداية العام الحالي فقط، “تشكيل عشرة كتائب جديدة، تتألف كل منها من نحو 300 مقاتل، لن تشارك في عملية مدينة الرقة”، التي كشف قائد الوحدات (سيبان حمو) منذ أيام، أنها “ستبدأ  في أوائل شهر نيسان (أبريل) القادم”، بحسب قوله.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oUvGl