مشاركة

حمزة فراتي – دير الزور

قُتل ثلاثة عناصر من قوات النظام وجرح آخرون، مساء أمس، جراء استهداف تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، عبر طائرة مسيرة عن بعد، مقرهم في حي الجورة بمدينة #دير_الزور.

وقال أحمد السالم (من سكان حي الجورة) لموقع الحل، إن التنظيم “استهدف ليل أمس مقراً لقوات النظام في شارع الوادي بحي الجورة، بالقنابل المحمولة على طائرة صغيرة مسيرة عن بعد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وجرح آخرين”. مشيراً إلى أنها “المرة الرابعة التي يستخدم بها التنظيم هذه الطائرات خلال الشهرين الماضيين، لاستهداف مواقع قوات النظام داخل المدينة”.

وأوضح المصدر أن التنظيم “بدأ يستخدم هذا النوع لاستهداف مواقع قوات النظام منذ فترة قليلة، وهي طائرات صغيرة تسيّر عن بعد وتحمل قنابل يتم إلقاؤها على تلك الأهداف وتحدث انفجارات كبيرة”.

وبحسب المصدر، فإن هذه الطائرات “تسبب حالة من الإرباك في صفوف قوات النظام، وأيضاً ترهب المدنيين الموجودين في تلك الأحياء”.

وفي السياق، قضى شاب بحي هرابش الخاضع للنظام، بعد إصابته بقذائف التنظيم قبل يومين، وذلك لعدم توافر نقطة طبية إسعافية بداخل الحي، ورفض استقباله في النقطة الطبية المتواجدة بداخل المطار العسكري.

إلى ذلك، ردت قوات النظام بقصف مدفعي على أحياء سيطرة التنظيم بالمدينة والقرى المحاذية لها، حيث تركز القصف على قرية حطلة غربي المدينة، ما أدى لوقوع عدة إصابات بصفوف المدنيين، إضافة لأضرار مادية.

الجدير بالذكر، أن كل من النظام وتنظيم داعش يقصفان أحياء المدنيين الخاضعة لسيطرة الآخر في دير الزور وريفها، ما يؤدي لسقوط ضحايا في صفوفهم.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/RNOL8