مشاركة

جوان علي – القامشلي

بمشاركة 32 فيلما من 8 دول، أطلق نادي #قامشلي السينمائي، أمس، النسخة الأولى من مهرجان قامشلي السينمائي الدولي، “بهدف تشجيع الثقافة البصرية محلياً” وفق ما أفاد القائمون على المهرجان.

سلام حسن (مدير المهرجان) أفاد الحل السوري “منذ أن قمنا بتأسيس نادي قامشلي السينمائي في العام  2013 وكنا قد وضعنا خطة لتنظيم عدة نشاطات من بينها أسبوع #السينما_الكردية، التي نجحنا في تنظيمها لأربع سنوات متتالية، كما وتنظيم مهرجان سينمائي دولي في القامشلي”.

وأضاف حسن “النسخة التجريبية من المهرجان كانت العام الماضي، وقد استفدنا منها لمعرفة إمكانياتنا وقدرتنا على تنظيم هكذا حدث في #القامشلي، لذلك كان القرار بإطلاق النسخة الأولى هذا العام”، لافتا إلى  “وجود معايير يجب مراعاتها سواء من ناحية المشاركة؛ كأن تكون المشاركة لأكثر من ثلاث دول, ومن ناحية كيفية العرض، كأن يكون العرض في أكثر من صالة، وكذلك من جهة نوعية الأفلام المشاركة”.

وأشار حسن إلى أن “المشاركة جاءت من كافة الدول الإقليمية؛ العراق، تركيا، لبنان، مصر، المغرب، السودان وأوكرانيا ، وجاءت من جانب مؤسسات رسمية أو من شركات إنتاج أو أفراد منتجين أو مخرجين”.

وأكد حسن على أن ” تشجيع الثقافة البصرية محليا هو من أحد أهداف المهرجان، لذلك سيتم تخصيص يوم لعرض الأفلام المحلية التي يصل عددها إلى خمسة أفلام، شاركت من القامشلي و كوباني وعفرين”، لافتا إلى أن “هناك مشاركة من فئات مختلفة من الأفلام سواء الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة أو الروائية الطويلة والقصيرة، إلا أن غالبية الأفلام تنتمي إلى فئة الافلام القصيرة”.

وأردف حسن “بالنظر إلى الظروف الصعبة التي نمر بها، وعدم وجود دعم من الجهات الرسمية أو غير الرسمية واعتمادنا على الامكانات المحلية، كان الافتتاح ناجحا والأقبال جيدا من قبل الجمهور، ونتوقع أن يتزايد على امتداد أيام المهرجان”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/L8Es0