مشاركة

الحل السوري – وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أحد ضباطها في سوريا، خلال هجوم شنه مقاتلون على قاعدة عسكرية للنظام السوري.

ونقلت وكالة انترفاكس عن وزارة الدفاع قولها، إن الرائد سيرغي بوردوف قتل في “هجوم على قاعدة عسكرية” تابعة للنظام السوري، لم تحددها، مشيرةً إلى أن الضابط الروسي كان يعمل “ضمن مجموعة من المستشارين مهمتهم تدريب وحدة من القوات السورية”، وفق المصدر.

وأضافت الوزارة، أن الرائد تعرض لإصابة قاتلة “خلال المعركة”، عندما كان “ينظم عمليات القوات السورية لعدم السماح للإرهابيين باختراق منطقة سكنية”، على حد قولها.

وكانت وكالة رويترز قد كشفت في تحقيق أجرته هذا الشهر، أن عدد القتلى الروس خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة فقط قد ارتفع إلى 21 قتيلاً، بعد توثيق ثلاثة جدد سقطوا هذا الشهر.

ولم تكشف روسيا حتى الأسبوع الماضي سوى عن مقتل 30 من مواطنيها في سوريا، منذ بدء الحملة العسكرية الروسية في أيلول (سبتمبر) عام 2015، لكن رويترز أكدت أن “العدد أعلى من ذلك بكثير لأن خسائر الجيش تعتبر من أسرار الدولة بموجب القانون الروسي”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ktKNg