مشاركة

الحل السوري – خاص

أعلنت حملة #غضب_الفرات (بقيادة #قوات_سوريا_الديمقراطية) ارتفاع حدة الاشتباكات في مدينة #الطبقة، وقالت إن عناصرها “قتلوا 20 من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)” خلالها.

وذكرت غضب الفرات أن الاشتباكات حالياً “تتركز في حي عابد الصغير (غرب) وحي الاسكندرية (شرق) بمدينة الطبقة، وفي محيط #سد الفرات”. مبينةً أن مقاتليها “تقدموا نصف كيلو متر داخل #حي_الإسكندرية”.

وأفاد الناطق باسم حملة #الرقة_تذبح_بصمت (محمد الصالح)، الموقع، بأن “معارك تدور حالياً بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وداعش قرب دوار الطبقة، وفي الشارع العام بالمدينة، بظل استمرار القصف المكثف من قبل قسد على المدينة ومحيطها منذ يومين”.

وتعد مدينة الطبقة ثاني أهم مركز ثقل لداعش في المحافظة بعد مدينة الرقة، وتسعى حملة غضب الفرات (بدعم من #التحالف_الدولي) منذ أكثر من عشرين يوماً إلى السيطرة على المدينة.

واتصالاً بذلك، ذكر الصالح أن قسد سيطرت على قرية العبارة ومزرعة الحكومية وأجزاء من بلدية حزيمة في ريف الرقة الشمالي، حيث تدور معارك موازية لتلك التي تجري في الطبقة.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/aBJzm