مشاركة

الحل السوري – خاص

أفاد مصدر مقيم في #لبنان، موقع الحل بأن السلطات في مدينة #طرابلس تبحث عن المحلات السورية، وتقوم بإغلاقها، بالتزامن مع نشر إحدى البلديات قراراً يطالب بإقفال كافة المحلات والمؤسسات التي يديرها السوريون بالمنطقة.

وقال الناشط (عامر التلي)، المقيم حالياً في طرابلس، إن #بلدية_البداوي أصدرت قراراً أمس جرى توزيعه بالمنطقة، ينص على “وجوب إقفال المحلات التجارية والمؤسسات الصناعية التي يديرها أو يشغلها سوريون، ضمن مهلة أسبوع من تاريخ الإعلان”.

وأكد التلي أنه قبل صدور القرار بفترة وجيزة، بدأت في مدينة طرابلس عامةً، وليس في البداوي فقط، “ملاحقة المحلات السورية وإغلاقها، رغم تفضيلها من قبل السكان بسبب أسعارها الرخيصة نسبياً”. موضحاً أن “القانون حالياً في #لبنان يمنع السوريين المسجلين في مفوضية #اللاجئين من إدارة المحلات التجارية”، لكنه شدد في المقابل على أن “المحلات التي جرى إغلاقها، ليست جميعها لسوريين مسجلين لدى المفوضية”، وفق قوله.

ويوجد في طرابلس جالية سورية كبيرة نزحت نتيجة الحرب، تعمل نسبة عالية منها في التجارة والصناعة، بحسب المصدر ذاته.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6hPoI