بعد انقطاع دام أشهر: دخول قافلة مساعدات أممية إلى عدة مناطق بريف حمص

بعد انقطاع دام أشهر: دخول قافلة مساعدات أممية إلى عدة مناطق بريف حمص

هاني خليفة – حمص

دخلت قافلة #مساعدات_أممية، ليل أمس، إلى عدة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي، مؤلفة من 30 سيارة شاحنة، وذلك برفقة الهلال الأحمر السوري.

وقال الناشط الإعلامي خالد الصالح لموقع الحل، إن “القافلة تحوي 6700 سلة غذائية منها 3950 لقرى#الدار_الكبيرة و هبوب الريح و الحلموز و المحطة و سنيسل وجوالك و 2100 سلة لقرية الغنطو و650 لقرية #تير_معلة، كما تضم القافلة أكياس طحين وزن الواحد 15 كغ بعدد 6700، إضافة إلى أدوية غير إسعافية وطراحات”.

وأوضح الناشط أن القافلة دخلت من معبر تير معلة وأفرغت حمولتها في مستودعات الهلال بـ #الدار_الكبيرة، مرجحا توزيعها خلال الأيام القليلة القادمة، نظرا لحاجة السكان للمواد الغذائية، وعدم دخول المساعدات إليهم منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وكانت قافلة #مساعدات_أممية برفقة #الهلال_الأحمر مؤلفة من 66 شاحنة دخلت قبل أسبوع، إلى منطقة#الحولة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي)

يشار إلى أن مناطق ريف حمص الشمالي الخاضعة لسيطرة المعارضة تفرض قوات النظام والمليشيات المساندة لها عليها #حصار منذ أكثر من أربع سنوات ونصف، الأمر الذي جعل السكان يعتمدون على المساعدات الإنسانية بشكل أساسي، ويقطنها حوالي 3500 ألف نسمة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول شرق أوسط