لأول مرة: حماس تعلن تأييدها إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 ونأيها عن الإخوان

لأول مرة: حماس تعلن تأييدها إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 ونأيها عن الإخوان

أعلنت #حركة_حماس في وثيقة منتظرة صدرت في وقت متأخر من مساء أمس، قبولها إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، عاصمتها مدينة #القدس، و “نأيها” عن جماعة #الإخوان_المسلمين.

وقالت الحركة في وثيقة أعلنت عنها من مدينة #الدوحة، إن “إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من يونيو/حزيران 1967 مع عودة #اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغة توافقية وطنية مشتركة”.

وشددت حماس في الوقت ذاته على “عدم الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني، وعدم التنازل عن أي جزء من أرض #فلسطين مهما كانت الأسباب والظروف والضغوط، ومهما طال الاحتلال”، بحسب وصفها.

وأكدت الحركة في وثيقتها على أن “تعويض # اللاجئين والنازحين الفلسطينيين عن الضرر الناتج عن تشريدهم واحتلال أرضهم هو حقّ ملازم لحق عودتهم، ويتم بعد تنفيذ هذا الحق، ولا يلغي حقّهم في العودة ولا ينتقص منه”، وفق ما ورد.

وعلقت #إسرائيل على الوثيقة بالقول إن “حماس تحاول خداع العالم بإصدار وثيقة سياسية جديدة، لكنها لن تنجح”، وفق تعبيرها.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (دافيد كيز): إن عناصر حماس “يبنون أنفاقاً للإرهاب، وأطلقوا آلاف الصواريخ على مدنيين إسرائيليين، هذه هي حماس الحقيقية”، على حد قوله.