بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020

حماة: المعارضة تحبط محاولة تقدم للنظام باتجاه الزلاقيات.. وأكثر من 40 قتيلاً للطرفين


هاني خليفة – حماة

أحبطت فصائل المعارضة، مساء أمس، محاولة تقدم لقوات النظام باتجاه قرية #الزلاقيات في ريف #حماة الشمالي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، على الرغم من سريان اتفاق تخفيف التصعيد في #سورية، والذي ضمنته #روسيا و #تركيا و #إيران ودخل حيز التنفيذ منتصف ليل السبت الفائت.

وقال الناشط الإعلامي أحمد الحاج حسن لموقع الحل، إن المواجهات التي استمرت أكثر من سبع ساعات بين الطرفين “أسفرت عن مقتل أكثر من 30 عنصراً وجرح آخرين من قوات النظام، فيما قُتل عشرة عناصر وجرح آخرون من فصائل المعارضة، في حين دمرت الأخيرة دبابة وعربة بي إم بي، عبر استهدافهما بصاروخي #تاو”. مؤكداً “عدم إحراز القوات المهاجمة أي تقدم باتجاه القرية”.

وأضاف الناشط أن الاشتباكات “تزامنت مع شن الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات النظام 47 غارة على بلدة #اللطامنة و #الزلاقيات، فضلاً عن أكثر من 30 برميلاً متفجراً عليهما، ومئات القذائف الصاروخية والمدفعية التي طالت أيضا مدينة #كفرزيتا وقريتي #لطمين و #معركبة، أسفرت عن دمار عشرات المنازل وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات”. معتبرا ذلك “خرقاً واضحاً للاتفاق”.

يذكر أن #وزارة_الدفاع_الروسية نشرت، منتصف ليل السبت الفائت، خريطة توضح المناطق الأربع الآمنة في #سورية، وهي ريف #إدلب والمناطق المحاذية بريف #اللاذقية الشمالي الشرقي، وريف #حلب الغربي وريف #حماة الشمالي، إضافة إلى ريف #حمص الشمالي (الذي يشمل مدينتي #الرستن و #تلبيسة والمناطق المحاذية الخاضعة لسيطرة المعارضة)، في حين تشمل المنطقة الثالثة #غوطة_دمشق الشرقية، والرابعة فتمتد جنوبي #سورية في المناطق المحاذية للحدود الأردنية في ريفي #درعا و #القنيطرة.


التعليقات