مشاركة

فتحي سليمان – موقع الحل

أعلنت حركة #أحرار_الشام الإسلامية، مساء أمس الخميس، نيّتها إخلاء كافة مقراتها العسكرية في مدينة #جرابلس بريف #حلب الشرقي.

وقال بيان صادر عن الحركة إن الإخلاء “جاء للحفاظ على أمن وسلامة المدنيين”. ودعت الحركة في بيانها “كافة الفصائل التي لا يزال لها مقرات داخل جرابلس إلى ضرورة إخلاء المدينة من المظاهر العسكرية”.

وأضافت الحركة في بيانها أن الشرطة الوطنية المشكّلة حديثاً “هي من ستتولى حفظ الأمن العام داخل جرابلس، وعلى جميع الفصائل تنفيذ ما أصدرته من بيانات وإخلاء المدينة فوراً”.

ووفق ناشطين فإن العديد من فصائل عملية #درع_الفرات لا تزال متمركزة داخل بعض المقرات في جرابلس، رغم إعلانها عبر بيانات عديدة نيتها الخروج من المدينة، حيث جاءت هذه البيانات بعد ضغط شعبي من قبل الأهالي ومظاهرات طالبت بإخلاء المظاهر العسكرية داخل مدينتهم.

وتخضع مدينة جرابلس لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر منذ نحو ثمانية أشهر، وذلك بعد بدء عملية درع الفرات وإخراج تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) من المدينة بدعم عسكري تركي. ووفق إحصاءات متطابقة فإن المدينة يقطنها نحو خمسين ألف نسمة حالياً.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/bbQGc