مشاركة

الحل السوري – وكالات

أعلن القضاء السويدي التخلي عن ملاحقة مؤسس موقع #ويكيليكس (#جوليان_أسانج) اللاجئ في سفارة #الإكوادور بالعاصمة البريطانية #لندن.

وكانت السويد قد أصدرت مذكرة توقيف بحق أسانج في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2010، للاشتباه بتورطه بـ “اعتداء جنسي”، فقام بعد عشرة أيام من صدور المذكرة، بنشر عبر موقعه ويكيليكس 250 ألف برقية دبلوماسية سرية أمريكية.

وأوقفت بريطانيا أسانج في كانون الأول (ديسمبر) من العام ذاته، وبعد شهرين من ذلك وافقت على طلب ترحيله إلى السويد لكنه طلب اللجوء السياسي في عام 2012 من سفارة الإكوادور بلندن، وتقدم بعام 2014 بشكوى للأمم المتحدة تفيد بأنه “احتجز بشكل تعسفي”.

ونشر ويكيليكس خلال إقامة أسانج في السفارة الإكوادورية وثائق مسربة عديدة معظمها ضد أمريكا، أبرزها كان وثائق مسربة من حملة هيلاري كلينتون الإنتخابية، واتهمه حينها مناصرون للمرشحة الديمقراطية بأنه “يعمل لحساب روسيا”، التي تريد بحسب رؤيتهم “وصول دونالد ترامب للرئاسة”.

وأعلنت الولايات المتحدة الشهر الماضي أن توقيف أسانج “أولوية”، وأكد مسؤولون أمريكيون أن واشنطن تقوم بإعداد ملف اتهام بحقه.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/aUfFy