مشاركة

حمزة فراتي – موقع الحل

قُتل 11 مدنياً وجرح آخرون، مساء أمس، نتيجة استهداف تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، بقذائف الهاون، حي #هرابش (الواقع تحت سيطرة النظام في دير الزور).

وقال عبدالملك الحسون (من سكان مدينة ديرالزور) إن التنظيم “استهدف بأكثر أربع قذائف هاون، مساء أمس، حي هرابش، حيث سقطت اثنتان منها على عرس وسط الحي، ما أسفر عن مقتل 11 مدنياً أغلبهم من الأطفال، وجرح أكثر من 23 آخرين، معظمهم في حالة حرجة، ما يرجح زيادة عدد القتلى”.

وأضاف المصدر أن “أغلب الجرحى تم إسعافهم إلى نقطة طبية داخل المطار العسكري، وبعضهم تم إسعافه إلى مشفى الأسد، التي تفتقر لكافة المستلزمات والكوادر الطبية، حيث لاتزال قوات النظام تمنع استقبال الجرحى من المدنيين في المشفى العسكري”، على حد قوله.

إلى ذلك، استهدفت القذائف أيضاً حي القصور، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بصفوف المدنيين إضافة لأضرار مادية.

وفي سياق مختلف، قام التنظيم برجم امرأة حتى الموت في قرية الزباري بريف ديرالزور الشرقي وذلك بتهمة ما أسماه “الزنا”.

الجدير بالذكر أن حي هرابش يقع عند المدخل الشرقي لمدينة دير الزور، ويعاني من حصار يفرضة التنظيم، للعام الثالث على التوالي من جهة، بالإضافة لاستغلال ضباط النظام من جهة أخرى، ويبلغ تعداد المدنيين فيه قرابة 6000 مدني.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/OWago