بغداد 34°C
دمشق 22°C
الأحد 20 يونيو 2021
الألبان والأجبان.. بأسعار جديد في الغوطة الشرقية - الحل نت

الألبان والأجبان.. بأسعار جديد في الغوطة الشرقية


ورد مارديني – الغوطة الشرقية

ارتفعت أسعار الحليب ومشتقاته في #الغوطة_الشرقية بريف #دمشق، بسبب ارتفاع أسعار علف الحيوانات، جراء الحصار المفروض من قبل النظام على الغوطة.

أبو رياض حامد، أحد مصنعي الألبان في مدينة #سقبا، قال لموقع الحل السوري، إن “سعر كيلو الحليب ارتفع مئة وخمسين #ليرة_سورية، عن السابق، حيث وصل إلى 400 ليرة، فيما كان سعر الكيلو قبل شهرين 250 ليرة، كما ارتفع سعر كيلو اللبنة 500 ليرة ليبلغ 1200 ليرة، بعد أن كان 700 ليرة سورية”.

وأردف حامد أن “سعر كيلو الجبن وصل إلى 1400 ليرة، بعد أن كان سعره 900 ليرة سورية قبل شهرين” حسب قوله، مشيراً إلى أن “الارتفاع بالأسعار بدأ منذ الحملة العسكرية التي شنتها الفصائل المعارضة على حي جوبر لوصله بحي #القابون شرقي العاصمة دمشق منذ حوالي ثلاثة شهور، لذلك انتقمت قوات النظام من المدنيين بإغلاق كافة الطرقات، وبدأت الأسعار ترتفع ارتفاعاً مضاعفاً، رغم دخول عدة شاحنات لمواد غذائية في الأيام القليلة الماضية، لكن الأسعار لم تنخفض بشكل كبير بسبب الأتاوات الكبيرة التي يأخذها النظام عن كل كيلو” حسب حامد.

من جانبه أوضح مربي الأبقار أبو أحمد حمزة، من مدينة #حمورية لموقع الحل السوري، أن “أهم أسباب ارتفاع سعر الحليب ومشتقاته، هو صعوبة تأمين العلف والأدوية للحيوانات، فإن وجدت فهي باهظة الثمن، وأغلب مربي المواشي استبدلوها بالحشائش والأعشاب لتغذية أبقارهم”.

ولفت المصدر إلى أن “البقر الذي يتغذى على الأعلاف يعطي كمية حليب أكثر بأربع مرات من البقر الذي يتغذى على الحشائش” حسب حمزة.

يذكر أن صناعة الألبان مستمرة في الغوطة الشرقية، بالرغم من كل ما تواجهه من صعوبات، وارتفاع في الأسعار، لأنها تعتبر من المواد الغذائية الضرورية، التي تعوض فقدان المدنيين والأطفال للبروتينات، بعد استغناء العديد منهم عن شراء اللحوم، بسبب ارتفاع سعرها بشكل لا يتناسب مع مردودهم المادي البسيط.


التعليقات