بغداد 15°C
دمشق 6°C
الثلاثاء 2 مارس 2021
أهمها مكونات السفرة الرمضانية.. أسعار الغذاء ترتفع في الغوطة من جديد - الحل نت

أهمها مكونات السفرة الرمضانية.. أسعار الغذاء ترتفع في الغوطة من جديد


ورد مارديني _ ريف دمشق

شهدت أسواق #الغوطة_الشرقية بريف #دمشق، ارتفاعاً ملحوظاً بأسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه، بالتزامن مع قدوم شهر #رمضان.

وقال أبو حسن ريحان (مواطن من مدينة سقبا) لموقع الحل السوري، إن “زيادة الطلب على بعض المواد الغذائية، أدى لارتفاع أسعارها، مثل علبة جبنة المنفوش الصغيرة والتي وصل سعرها إلى ٤٥٠ ليرة سورية، بعد أن كان قبل أيام بسعر ٢٥٠ ليرة، كما ارتفعت أسعار الألبان والأجبان والحلاوة، فهي من الأطعمة الرئيسية على وجبة السحور”.

وأضاف ريحان، إن “ارتفاع الأسعار لم يقتصر على الألبان والأجبان، وإنما طال الخضروات والفواكه، حيث أدخل تجار الغوطة في الأيام القليلة الماضية بعض الفواكه كالتفاح والبرتقال والكرز، من معبر مخيم الوافدين، مقابل أتاوات عالية فرضتها قوات النظام على كل كيلو”.

وأردف ريحان إن ” سعر كيلو التفاح ١٥٠٠ #ليرة_سورية، والبرتقال وصل سعره إلى ١٢٠٠ ليرة، بينما بلغ سعر كيلو الكرز ٥٠٠٠ ليرة، لذلك فقدت سفرة رمضان ألوانها الزاهية بصحن الفواكه الذي كان يزينها، حيث استغنت الكثير من العائلات عن شرائها” .

من جانبها أكدت أم أنس عثمان (من مدينة سقبا) لموقع الحل، أن “صحن السلطة، الذي يعتبر من مقبلات شهر رمضان، أصبح من الوجبات النادرة، مع ارتفاع سعر مكوناته”.

وأضافت عثمان، إن سعر كيلو الخيار وصل إلى ١١٠٠ ليرة سورية، بعد أن كان سعره ٦٠٠ ليرة قبل قدوم شهر رمضان، أما كيلو البندورة فوصل سعره إلى ٢٠٠٠ ليرة، وبلغ سعر قطعة البندورة الواحدة متوسطة الحجم ٥٠٠ ليرة، وسعر جرزة البقدونس ٧٥ ليرة سورية، فيما ارتفع سعر كيلو البطاطا إلى ١٢٠٠ بعد أن كان سعره ١٠٠٠ ليرة.

يذكر أن قوات النظام سمحت منذ شهر لبعض التجار بإدخال المواد الغذائية والخضروات والفواكه إلى مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مقابل أتاوة بقيمة ٦٠٠ ليرة عن كل كيلو يتم إدخاله إلى الغوطة.


التعليقات