بالرشاشات الثقيلة: القوات الأردنية تستهدف بلدة تل شهاب الخاضعة للمعارضة بريف درعا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

محمد عمر – درعا

أصيب شخصان مدنيان بجروح متوسطة، مساء الأمس، جراء قصف قوات حرس الحدود الأردنية بلدة #تل_شهاب (الخاضعة لسيطرة المعارضة) بالرشاشات الثقيلة.

عبد الله الحشيش (أحد سكان بدة تل شهاب) قال لموقع الحل، إن “مسلحين مجهولين أطلقوا النار على نقطة لحرس الحدود الأردنية، بالقرب من بلدة تل شهاب الحدودية، الأمر الذي دفع قوات حرس الحدود الأردنية لفتح نيران رشاشاتها الثقيلة على منازل المدنيين في بلدة تل شهاب، ما أسفر عن سقوط جريحين من المدنيين نقلوا على إثرها للمشفى الميداني في البلدة لتلقي العلاج المناسب”.

ولفت المصدر إلى أن قوات حرس الحدود الأردنية “كثفت في الآونة الأخيرة قصفها بالرشاشات الثقيلة على البلدات الحدودية في الجانب السوري، حيث يفصل بين الجانبين السوري والأردني وادي اليرموك، الخاضع لسيطرة جيش خالد بن الوليد (المرتبط بتنظيم #داعش)”.

وكان شخص مدني قُتل في شهر أيلول من العام الماضي في بلدة تل شهاب الحدودية، جراء فتح القوات الأردنية لنيران رشاشاتها الثقيلة على البلدة.

علق على الخبر