بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

درعا: غارات يُعتقد أنها أردنية تستهدف اجتماعاً لجيش خالد.. ومقتل أبرز قيادييه


محمد عمر – درعا – ميداني

شنت مقاتلات حربية يُعتقد بأنها أردنية، مساء الأمس، عدة غارات جوية على مواقع تابعة لـ #جيش_خالد_بن_الوليد (المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية – #داعش) في منطقة #حوض_اليرموك بريف #درعا الغربي.

وبحسب ناشطين، فإن “طائرات حربية دخلت أجواء منطقة حوض اليرموك قادمة من الأراضي الأردنية، استهدفت بعدة غارات جوية اجتماعاً ضم عدداً من قادة الجيش، بالإضافة لمواقع تابعة لجيش خالد في بلدتي #الشجرة وجملة بمنطقة حوض اليرموك، فرض على إثرها جيش خالد حظراً للتجوال على كامل مناطق سيطرته في حوض اليرموك”.

وأسفرت هذه الغارات عن مقتل عدد من القادة، أبرزهم الأمير العام لجيش خالد (المدعو أبو محمد المقدسي)، والشرعي العام (أبو علي شباط)، والعسكري العام (أبو عدي الحمصي) بالإضافة لعدد من المقاتلين، بحسب مصادر.

وكان تسجيل صوتي للتحالف الدولي قد نُشر يوم أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، دعا فيه المدنيين القاطنين بمنطقة حوض اليرموك لمغادرة المنطقة، لأن قوات التحالف ستوجه ضربات جوية على مواقع لجيش خالد خلال 24 ساعة.

وكان جيش بن الوليد قد أعدم، أمس الأول، عدداً من قياداته السابقة (أبرزهم الأمير السابق للجيش أبو عبيدة قحطان)، وذلك بتهمة “العمالة والتعاون مع جهات خارجية”.

يُشار إلى أن جيش خالد بن الوليد تشكلّ من اندماج ثلاثة فصائل، هي #لواء_شهداء_اليرموك وحركة #المثنى الإسلامية وجماعة المجاهدين، ويخوض حتى اليوم اشتباكات متقطعة ضد فصائل الجيش الحر بريف #درعا الغربي.


التعليقات