بغداد 36°C
دمشق 31°C
الإثنين 2 أغسطس 2021
قتلى وتدمير آليات ونازحون بأوضاع مأساوية: معارك بين داعش وقوات النظام بريف حماة - الحل نت


هاني خليفة – حماة

دارت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم، بين تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، وقوات النظام والقوات الأجنبية الموالية لها، في محيط قرية #قليب_الثور بريف #حماة الشرقي، في محاولة من الأخيرة السيطرة على القرية، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال الناشط الإعلامي أحمد الخلف لموقع الحل، “إن المواجهات التي استمرت لأكثر من خمس ساعات، أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من عشرة عناصر من الطرفين”. في حين أعلنت وكالة #أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم مقتل خمسة عناصر على الأقل وجرح آخرين من لوائي فاطميون والقدس (قوات أفغانية وإيرانية وعراقية تقاتل إلى جانب قوات النظام)، وإعطاب دبابتين لقوات النظام، إثر استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع”.

وأوضح الناشط أن الاشتباكات “تزامنت مع شن الطيران الحربي الروسي أكثر من 30 غارة بالصواريخ الفراغية والموجهة، على مواقع سيطرة التنظيم في ريف #حماة الشرقي، والتي أسفرت عن دمار أكثر من عشرة منازل وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات”.

وشدد الخلف على أن “المدنيين النازحين من مناطق سيطرة التنظيم إثر القصف المكثف عليها إلى #البادية، والبالغ عددهم أكثر من 30 ألفاً، ما يزالون يفتقدون لأبسط مقومات الحياة منذ أكثر من شهر، من دون أي اهتمام من المنظمات الدولية من أجل فتح ممرات آمنة لهم، في حين يمنعهم التنظيم من مغادرة مناطق سيطرته”.

يشار إلى أن قوات النظام فشلت في إخراج التنظيم من ريف #حماة الشرقي، عندما شنت حملة عسكرية مدعومة بالطيران المروحي والحربي الروسي والتابع لها قبل حوالي شهرين.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية