مشاركة
A man drives his motorbike past damaged buildings on February 10, 2016 in Harasta, east of the Syrian capital Damascus. / AFP PHOTO / ABDULMONAM EASSA

ورد مارديني – الغوطة الشرقية

أطلق المجلس المحلي في مدينة #عربين، يوم الأربعاء الفائت، حملة نظافة، شاركت فيها الكثير من الفعاليات المدنية والمدنيين، وتستمر الحملة لعدة أيام، بهدف القيام بتنظيف أكبر مساحة ممكنة من المدينة.

وذكر المجلس المحلي لمدينة عربين على صفحته الخاصة في فيس بوك، أنه “انطلاقاً من مبدأ درهم وقاية خير من قنطار علاج” فإن المجلس يدعو كافة الهيئات والفعاليات والأهالي إلى حملة نظافة تحت اسم “بيئة نظيفة خالية من الأمراض”.

وأردف المجلس أن الحملة تهدف لتنظيف أكبر قدر ممكن من المدينة تحسباً لانتشار الأمراض، نتيجة الحر الشديد، والوقوف مع عمال النظافة في المدينة، وتعزيز الترابط والتنسيق بين كافة الهيئات والفعاليات من جهة، وبين أهالي المدينة من جهة أخرى.

من جانبه أفاد عضو رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية، أحمد حمدان موقع الحل بأن الرابطة تسعى للتنسيق مع المجلس المحلي في عربين للمشاركة معهم بحملة النظافة، لأن الغوطة بحاجة لمثل هذه الحملات، للحفاظ على رونقها، في ظل الدمار والخراب الذي يسيطر عليها، حسب قوله.

وأشار حمدان إلى أن نظافة المدينة تنعكس بشكل إيجابي على أهلها، وعلى أطفالها، ويجب أن تنطلق هذه الحملات في كافة مدن وبلدات الغوطة، حسب حمدان.

وكان المجلس المحلي في مدينة #عربين في #الغوطة_الشرقية بريف دمشق، أطلق في شهر شباط الفائت من العام الجاري، حملة تحت اسم “فليغرسها”، تهدف إلى زرع أكثر من ٦ آلاف شجرة في أماكن متفرقة من المدينة، للاستفادة من ثمار الأشجار المزروعة، ولإعادة المدينة خضراء كسابق عهدها.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Fi7Ea