مشاركة

فتحي سليمان – موقع الحل

اعتبر القيادي السابق في #هيئة_تحرير-الشام (علي العرجاني)، أن الحل لمشكلة “الاقتتال والبغي” الحاصلة في الشمال السوري، لا سيما في محافظة #إدلب، يكمن في “إبعاد أبو محمد الجولاني عن الهيئة”.

وقال العرجاني في تغريدة نشرها عبر صفحته في تويتر أمس الأحد: “بارك الله في جهود المشايخ الذين وقفوا ضد الاقتتال والبغي، وللشيخ أبي مارية القحطاني جهود مباركة شكر الله لهم، وإن كنت أرى ترك الجولاني هو الحل”.

وتجدر الإشارة إلى أن علي العرجاني أعلن منذ أشهر تركه للهيئة عقب مواجهات عنيفة اندلعت في ريف إدلب بين الهيئة والأحرار، بسبب الخلاف على أحد الحواز الأمنية على طريق #سرمدا#إدلب.

وتشهد مدينة إدلب وريفها توتراً متصاعداً بين هيئة تحرير الشام وحركة #أحرار_الشام، فيما اندلعت العديد من المواجهات بين الطرفين خلال الأسابيع الماضية، وتسببت بوقوع قتلى من الجانبين. ورغم العديد من محاولات التهدئة لا يزال التوتر يخيّم على العديد من المناطق التي تتواجد فيها مجموعات من الهيئة والأحرار.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9Nhm2