ترامب يلغي برنامج تسليح للمعارضة.. وسيناتور بارز يحذر من “تسليم دمشق لإيران”

ترامب يلغي برنامج تسليح للمعارضة.. وسيناتور بارز يحذر من “تسليم دمشق لإيران”

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن الرئيس دونالد #ترامب أوقف برنامج تديره #وكالة_الاستخبارات_المركزية (CIA) لتسليح وتدريب جماعات معارضة سورية، كان قد بدأ في عام 2013 بعهد باراك #أوباما، “ولم يحقق نجاحاً” وفق المصادر.

وكشفت صحيفة الواشنطن بوست، نقلاً عن مسؤولين أن القرار تم اتخاذه “مشاركة مستشار الأمن القومي الأميركي (أتش آر #ماكماستر) ومدير وكالة الاستخبارات المركزية (#مايك_بومبيو)، بعد تشاورهما مع مسؤولين آخرين، وذلك قبل اجتماع ترامب مع نظيره الروسي (فلاديمير #بوتين) في السابع من شهر تموز بقمة العشرين”.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، التي كانت أول من أذاع الخبر، عن المصادر، أن “هذه إشارة إلى بوتين على أن الإدارة ترغب في تحسين العلاقات مع موسكو”، وفق ما ورد.

وكتب السيناتور الجمهوري البارز (ليندزي #غراهام) بسلسلة تغريدات تعليقاً على الخبر: “إن صح الأمر، فإنني أخشى أن هذه السياسة ستؤدي إلى إعطاء #إيران عاصمة عربية جديدة، هي #دمشق”، بحسب قوله.

وأضاف المسؤول “كما يعد الأمر استسلام للأسد وروسيا وإيران، وخسارة للسوريين الذين حاربوا الأسد بلا هوادة، ولشركائنا العرب، ولمكانة أمريكا في الشرق الأوسط”، وفق تعبيره.

وتدعم الولايات المتحدة عبر وزارة الدفاع (البنتاغون) بشكل مباشر جماعتين في سوريا، الأولى تتمثل بقوات سوريا الديمقراطية وشركائها في الشمال، وأخرى تضم مقاتلين من الجيش السوري الحر، يتمركزون بقاعدة التنف  جنوب سوريا.

 

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية