مشاركة

محمد عمر – درعا

قُتل أكثر من ٢٠ عنصرا وأصيب العشرات بجروح متفاوتة مساء الأمس، جراء تفجير انتحاري داخل أحد المعسكرات التابعة لجيش الإسلام في بلدة نصيب بريف #درعا الشرقي.

وبحسب ناشطون، فإن “انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا تمكن من التسلل لداخل المعسكر، حيث فجر نفسه في إحدى القاعات أثناء اجتماع ضم أكثر من 80 شخصا بين قيادات وعناصر من #جيش_الإسلام، مما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصاً واصابة العشرات بجروح متفاوتة أغلبهم بحالات حرجة”.

وتم نقل الجرحى إلى عدة مشافي ميدانية بريف درعا الشرقي، لعدم قدرة مشفى نصيب الميداني على استيعاب هذا العدد الكبير”، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية الانتحارية حتى اللحظة.

وتشير ترجيحات لناشطين أن “جيش خالد بن الوليد المرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية داعش، هو من نفذ العملية الانتحارية داخل معسكر جيش الإسلام”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/E6PbX