مشاركة

سارة الحاج

افتتحت مديرية الدفاع المدني في #اللاذقية مؤخراً مركزاً نسائياً تابعاً لها في قرية #خربة_الجوز الواقعة بريف #إدلب الغربي، وذلك ضمن خطة عمل مؤسسة الدفاع المدني السوري لافتتاح مراكز نسائية في مختلف المدن الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، بهدف تفعيل دور المرأة في المؤسسات المدنية التي يتم إنشائها في هذه المناطق، ويقدم المركز النسائي خدمات متنوعة أبرزها طبية وإسعافية وسط إقبال من إقبال سكان مناطق ريف إدلب الغربي عليه.

وأكدت رحاب برني مديرة المركز النسائي، لموقع الحل السوري أن الهدف من إنشاء المركز النسائي هو “الإيمان من قبل مؤسسة الدفاع المدني بالعمل الجماعي والحاجه الملحة لوجود العنصر النسائي الى جانب العنصر الذكوري في المجتمعات المدنية، خصوصاً في هذه الأوضاع الراهنة التي نعيشها، ليتم افتتاح المركز النسائي 073 في خربه الجوز التابع لمديرة اللاذقية، والذي يقدم خدماته لمختلف قرى ريف #جسر_الشغور الغربي إضافة إلى مخيمات النازحين المنتشرة على الشريط الحدودي وصولاً إلى مخيمات قرية الزوف”.

وتابعت أن المركز يعمل على تقديم خدمات صحية للمدنيين منها الإسعافات الأولية مثل تعقيم وتضميد الحروق والجروح وجلسات رذاذ وقياس درجة الحرارة وإعطاء الحقن، مشيرة إلى أنهم يقومون أيضاً بحملات توعية وتثقيف صحي ومراقبه الحمل والإباضة وتقديم نصائح وإرشادات حول المشاكل الصحية التي تعاني منها المرأة وتقديم الأدوية اللازمة.

وأضافت برني أن المركز يضم ثمانية متطوعات لديهن خبرات وشهادات علمية في مجال عملهم، يعملون ضمن جو من المودة والتفاعل والتنسيق العالي بينهم والسعي لتطوير عمل المركز وتحسين الخدمات التي يقدمها، مؤكدة أن أغلب احتياجاتهم يتم تأمينها ولا يواجهون أي صعوبات حتى الآن في العمل، كما تحدثت أن المركز الذي يقدم خدماته لنساء والأطفال يوجد إقبال كبير عليه بسبب وجوده في منطقة مزدحمة بالسكان والنازحين.

من جهته قال مدير مديرية الدفاع المدني في الساحل محمد حاج أسعد، للحل أنه تم تفعيل المركز النسائي بغضون شهر واحد وتم انتقاء الكوادر العاملة به بعد إجراء مسابقة لهم بالتنسيق مع مديرية صحة الساحل وبإشراف عدد من الأطباء المختصين ليتم تحديد الناجحات، منوهاً بأنهم وضعوا شروطاً من أجل التقدم للمسابقة منها أن تكون المتسابقة حائزة على شهادة معهد طبي، وتم إجراء اختبارات نظرية وعملية تم فيها تحديد مستوى المتطوعات.

وأضاف أن أغلب المتطوعات لديهن خبرة عملية كونهن قد عملن في المشافي والنقاط الطبية في مناطق المعارضة، كما سيتم العمل على زيادة خبراتهن من خلال دورات تدريبية وضعت لها إدارة الدفاع المدني السوري خطة تدريب اختصاصية ستنفذ وفق برنامج زمني.

وتحدث حاج أسعد أنه بعد افتتاح المركز بأيام استقبل حوالي 30 حالة متضمنة إسعافات أولية ومراقبة ضغط وتركيب سيروم وضمادات، وهذا يعكس تقبل المدنيين فكرة افتتاح المركز النسائي، موضحاً أنه يتبع لمديرية الدفاع المدني باللاذقية ويعمل ضمن القانون والنظام الداخلي الذي وضع من قبل الإدارة العامة للدفاع المدني السوري، وهو مطبق بكافة المحافظات ويتم التعامل على أساسه.

وبينت سلام عبد الكريم إحدى سكان مخيم قرية خربة الجوز، لموقع الحل أن وجود مركز نسائي للدفاع المدني في المنطقة يؤمن الكثير من الخدمات والأمور التي تحتاجها النساء في المنطقة، كما أنه يشعرهن بالراحة عند زيارته فجميع المتطوعات من النساء وتستطيع أي امرأة أن تزور المركز وأن تتحدث عن مشكلتها دون أي خجل، مؤكدةً أن العديد من النساء الموجودات في المخيم زاروا المركز وسط ردّات فعل طيبة منهن وتلقيهن معاملة جيدة من قبل العاملات به.

يذكر أن مديرية الدفاع المدني تعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في ريف اللاذقية منذ أكثر من أربعة أعوام، وتم نقلها قبل عامين نحو مناطق ريف إدلب الغربي بعد تقدم القوات النظامية وسيطرتها على أغلب قرى وبلدات ريف اللاذقية ونزوح الأهالي منها.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oSD7F