بغداد 16°C
دمشق 11°C
الأحد 11 أبريل 2021
بعد اعتقال المؤذن ووالد العروس القاصر: الإدارة الذاتية تلاحق عروسين بهدف تطليقهما - الحل نت

بعد اعتقال المؤذن ووالد العروس القاصر: الإدارة الذاتية تلاحق عروسين بهدف تطليقهما


جوان علي – القامشلي

بعد أن حكمت محكمة الشعب بمدينة #الدرباسية على أكرم عبدالله صاروخان بالسجن مدة عام على خلفية تزويج ابنته القاصر (أمينة صاروخان)، قبل أكثر من شهر ونصف، لا تزال #الأسايش تبحث عن العروسين في أحياء المدينة وريفها “من أجل تطليقهما وسجنهما”، وفقما أكدت مصادر من العائلة لموقع الحل.

وبحسب مصدر من عائلة صاروخان (فضل عدم ذكر اسمه) فإن أكرم عبدالله من عائلة صاروخان بمدينة الدرباسية “حُكم من قبل محكمة الشعب بمدينة الدرباسية بالسجن لمدة عام، ودفع غرامة مليون ليرة، بتهمة تزويج ابنته القاصر أمينة التي تبلغ 17 عاماً، كما قامت باعتقال المؤذن المعروف بحجي سنان على خلفية قيامه بعقد قران العروسين”.

وأضاف المصدر: “حالياً هناك حملة بحث تقوم بها #الأسايش وبيت المرأة عن العروسين من أجل اعتقالهما بعد تطليقهما، طبقاً لقوانين #الإدارة_الذاتية، حيث لم تفلح حملة مداهمة لأحد الأحياء قبل يومين في اعتقالهما”. مشيراً إلى أن الزواج “تم قبل أكثر من شهر ونصف ولم يعترض حينها أي شخص أو مؤسسة تابعة للإدارة الذاتية”.

واتهم المصدر القاضية التي حكمت على أكرم صاروخان بأنها “غير كفؤة ولا تحمل أي شهادة قانونية، وأن مستواها التعليمي لا يتعدى الابتدائية”، على حد تعبيره. متهماً الإدارة الذاتية أيضاً بـ”غض النظر عن تجنيد القاصرات، في حين ترفض تزويجهن، علما أن العائلة لديها إثباتات تؤكد أن عمر العروس يتجاوز الـ18”.

وشكلت الحادثة مثار استهجان لدى شريحة واسعة من النشطاء والكتاب، حيث رأى البعض أن تطبيق القوانين التي تسعى لتغيير عادت مجتمعية “تحتاج إلى أن تتم على شكل تدريجي وبمدة زمنية طويلة وإلا فأنها تكون قوانين قمعية”، بحسب ما ورد.


التعليقات