ارتفاع حاد بأسعار المحروقات والمواد الغذائية في الغوطة الشرقية

ارتفاع حاد بأسعار المحروقات والمواد الغذائية في الغوطة الشرقية

ورد مارديني ريف دمشق اقتصادي

شهدت أسواق # #الغوطة _الشرقية بريف دمشق، ارتفاعاً كبيراً بأسعار المحروقات والمواد الغذائية، بسبب تضييق الحصار من قبل قوات #النظام على مدن وبلدات #الغوطة .

أيمن سعيد، تاجر محروقات من مدينة # #سقبا ، قال لموقع # #الحل_السوري : إن “سعر البنزين ارتفع بشكل كبير في الأيام القليلة الماضية، حيث وصل سعر الليتر منه إلى 6500 ل.س، كما ارتفع سعر ليتر المازوت إلى 2600 ل .س حسب قوله.

من جانبه أوضح أبو سامر حمزة، لموقع الحل إن “قوات #النظام لا تسمح بدخول # #الأغذية والبضائع إلى # #الغوطة ، وفي حال دخلت البضائع يضطر #التجار لدفع أتاوات عالية ما يؤدي لارتفاع أسعار المواد الغذائية، ك #الرز و #البرغل و #المعكرونة

وأردف حمزة أن  “سعر كيلو # #الرز وصل إلى 1300 ليرة، وكيلو # #البرغل وصل سعره إلى 1000 ليرة، أما # #المعكرونة والشعيرية فارتفع سعرهما إلى 1500 ليرة سورية، كما وصل سعر ليتر # #الزيت_الأبيض إلى 2500 ليرة، بينما بلغ سعر ليتر # #الزيت_البلدي 3400 ليرة وكيلو # #السمنة 2400 ليرة سورية” حسب قوله.

وأشار حمزة إلى أن “بعض # #التجار أخفوا بضائعهم، وبدؤوا احتكارهم للمواد # #التموينية ، وهذا ما يخيف المدنيين في # #الغوطة ، لأن الاحتكار سيؤدي لارتفاع سعرها بشكل أكبر يوماً بعد يوم، بما لا يتناسب مع مردودهم المادي، خاصة أن معظمهم يعانون من # #البطالة ”.

والجدير بالذكر أن قوات # #النظام فرضت على # #الغوطة _الشرقية بريف دمشق حصاراً خانقاً منذ أربعة أعوام، يتمثل بإغلاق الطرقات، وقطع شبكات الكهرباء والمياه والاتصالات.