مشاركة

كشفت صحيفة سعودية عن وجود صفقة بين #طهران و #أنقرة تتضمن نشر قوات تركية في إدلب وإيرانية في دمشق، سيتم تحديد معالمها خلال اجتماعات أستانا نهاية الأسبوع، وفق المصدر.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط إن الصفقة “تتضمن مقايضة وجود عسكري في إدلب، مقابل سيطرة إيرانية على جنوب دمشق وتوسيع منطقة السيدة زينب، مما يعني توفير كتلة تأثير دائم على القرار السياسي في دمشق”.

وبيّنت الصحيفة نقلاً عن مصادر لم تسمها أن “موسكو ضغطت على دمشق لقبول الوجود العسكري التركي شمال سوريا بطريقة أعمق من دور الجيش التركي ضمن عملية درع الفرات في شمال حلب، بحيث تبدأ فصائل المعارضة عملية برية ضد هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) تحت غطاء جوي روسي وتركي نهاية الشهر”.

وكانت دول #تركيا و #إيران و #روسيا قد وصلت إلى اتفاق في #أستانا بشهر أيار (مايو) الماضي، يقضي بإنشاء مناطق لتخفيض التصعيد في سوريا لا تشمل محاربة تحرير الشام وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، جرى تعزيز تطبيق بعضها باتفاقيات لاحقة.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/4Cqsj