مشاركة

سليمان مطر – ريف دمشق

يشهد حي #القدم جنوب العاصمة #دمشق، مفاوضات بين فصائل المعارضة وقوات النظام، بخصوص مصير الحي، للوصول إلى تسوية بين الطرفين فيه، في ظل ضغوط كبيرة من قوات النظام على الحي للقبول بشروطه.

وذكر الناشط محمد قاسم أنّ قوات النظام والمعارضة “قطعوا شوطاً لا بأس به في المفاوضات، وتم الاتفاق على خروج عدد من مقاتلي المعارضة مع ذويهم، إلى محافظة #إدلب، وإعلان تسوية واتفاق مصالحة يفضي إلى سيطرة قوات النظام على الحي بشكلٍ كامل”.

وأضاف المصدر أنّ الاتفاق “يواجه بعض المشكلات، أبرزها تهديدات داعش بإطلاق النار على الحافلات التي ستقل الخارجين من الحي، الأمر الذي خلق تخوفاً لدى عناصر المعارضة وتسبب بتأخير تنفيذ الاتفاق”.

تجدر الإشارة إلى أنّ تسريبات إعلامية تحدثت عن صفقة تركية – إيرانية تنص على السماح لقوات تركية بدخول #إدلب بشكل أكبر من ذي قبل، مقابل تسليم منطقة جنوب دمشق إلى إيران، ممثلة بميليشات تساند النظام في منطقة #السيدة_زينب جنوب دمشق، بحسب التسريبات.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/w3lhW