مشاركة

فتحي سليمان – موقع الحل

دعا منظرون وشرعيّون وقادة في فصائل #الجيش_الحر إلى “فضح القائد العسكري في هيئة تحرير الشام (أبو محمد #الجولاني)”، وذلك بعد سلسلة الانسحابات والانشقاقات في صفوف الهيئة.

وقال رئيس المكتب السياسي في لواء المعتصم (التابع للجيش الحر) عبر صفحته في توتير أمس الثلاثاء، إن “على المحسيني عدم الاكتفاء بالانسحاب من تحرير الشام”. داعيّاً إياه إلى “فضح أبو محمد الجولاني ليبين للعالم حقيقة هذا الرجل وتآمره على بقية الفصائل”.

وطالب عدد من رؤساء المكاتب السياسية من الفصائل، بينها حركة #أحرار_الشام، جميع العاملين في الهيئة الذين أعلنوا استقالتهم بـ”موقف أكثر جرأة ويتناسب مع المرحلة الحالية، لكشف ما تخطط له تحرير الشام من ابتلاع مناطق المعارضة لا سيما في الشمال السوري”.

وكانت هيئة تحرير الشام قد شهدت خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من الاستقالات والانسحابات، أبرزها جاء في بيان أعلن خلاله الشيخ عبد الله #المحيسني استقالته من الهيئة، بسبب “التجاوزات الأخيرة من اللجان الشرعية في تحرير الشام والتي تسببت بقتال الفصائل وسفك الدماء”، بحسب البيان.

كما أعلنت أيضاً ثلاثة فصائل بينها الفوج الأول انشقاقها عن الهيئة والعودة إلى العمل بمفردها، لذات الأسباب، حيث جاء ذلك في بيانات منفصلة لكل فصيل على حِدى.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/szgVV