مشاركة

اعتذر الإعلامي #أحمد_منصور (العامل في قناة #الجزيرة)، عن تغريدات له كتبها تعليقاً على إعصار #فلوريدا، الذي حصل في #الولايات_المتحدة مؤخراً، وخلف ضحايا وأضرار مادية كبيرة.
 
وكان منصور قد كتب إثر الإعصار العنيف، في تغريدة له على تويتر: “الهروب الكبير للأمريكان من إعصار إرما، 332 طائرة تغادر دفعة واحد من مطارات فلوريدا، ومئات الآلاف من السيارات براً.. وما يعلم جنود ربك إلا هو”.
 
وأثارت تعليقات منصور سخطاً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره نشطاء “يشمت بالإعصار الذي خلف ضحايا أبرياء”.
 
إثر ذلك، كتب منصور سلسلة تغريدات يعتذر فيها عن تعليقاته السابقة، حيث قال إنها “أُخذت من سياقها من قبل أشخاص أساؤوا الفهم”.

التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/fCxdZ