مساعدات تركية قريبة إلى إدلب.. وراعو أستانا على وشك إكمال اتفاق خفض التصعيد

مساعدات تركية قريبة إلى إدلب.. وراعو أستانا على وشك إكمال اتفاق خفض التصعيد

الحل السوري – وكالات

أعلنت #تركيا أنها تتوقع إمكانية توصيل مساعدات قريباً إلى #إدلب، الخاضعة إلى سيطرة #هيئة_تحرير_الشام (تشكل جماعة كانت تعرف باسم جبهة النصرة نواة لها)، مؤكدةً أنها “ستتحمل كل مسؤولياتها تجاه هذا الأمر”.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة التركية (#إبراهيم_كالين) أن #أنقرة “تتوقع أن تصبح إدلب على غرار مناطق عدم تصعيد أخرى.. منطقة يمكن توصيل مساعدات إنسانية بسهولة إليها”.

ويأتي التصريح التركي بالتزامن مع عقد دول إيران وتركيا وروسيا الراعين لاتفاق أستانا، مباحثات في العاصمة الكازاخية، “ستكون حاسمة بالنسبة للصراع السوري” وفق الرئيس رجب طيب #إردوغان.

وقال مفاوض روسي كبير اليوم إن الدول الثلاث “بصدد إكمال اتفاق بشأن إقامة أربع مناطق لعدم التصعيد في سوريا”.

وأضاف رئيس الوفد الروسي لأستانا (ألكسندر لافرينتييف) أنه “تم الاتفاق على عدد من الوثائق الخاصة بعمل القوات في مناطق خفض التوتر، واللقاء الحالي في أستانة هو الأخير بشأن إقامة مناطق خفض التوتر، لكنه ليس الأخير بالنسبة للمحادثات عامةً”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية