بغداد 11°C
دمشق 6°C
السبت 6 مارس 2021
بعد قطع النظام خطوط الإمداد الرئيسية .. تدهور الزراعة في درعا - الحل نت

بعد قطع النظام خطوط الإمداد الرئيسية .. تدهور الزراعة في درعا


تدهورت أوضاع #الزراعة في مدينة درعا، بسبب قطع قوات النظام خطوط الامداد الرئيسية، وسيطرته على مساحات واسعة تتضمن نقاط استراتيجية في بادية #السويداء، ما أدى لارتفاع أسعار المحروقات التي تأتي من مناطق سيطرته، ليصبح سعر #الليتر الواحد حوالي 450 ل.س بعد أن كان بـ 50 ل.س، يضاف إلى ذلك عدم وجود أسواق تستوعب الكميات الكبيرة من #المحاصيل، بحسب ما نقل موقع الجزيرة نت.

وقال مدير #زراعة درعا الحرة السابق المهندس أنس الزوباني لموقع الجزيرة نت “الزراعة تعتمد بشكل كبير على مادة الديزل كونها تدخل في جميع مراحل العمل الزراعي منذ #البذر وحتى جني المحاصيل الزراعية، ونقل المحاصيل إلى السوق والمستهلك، وبالتالي أي تغير بأسعارها من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على #القطاع الزراعي بشكل كامل”.

وأشار الزوباني أن بعض #الفلاحين لا تتجاوز نسبتهم 5% من مجمل الفلاحين قاموا بتجربة استخدام الري بالطاقة الشمسية للاستغناء عن مادة #الديزل، ولكن بسبب ارتفاع تكاليف التحول لهذه الطريقة لم يكملوا التجربة فيها، موضحاً أن تكلفة العمل على الطاقة #الشمسية تتراوح بين 10 آلاف و12 ألف دولار أمريكي.

وتعتبر الزراعة #العصب الرئيسي للعمل في مدينة درعا، لكنها شهدت تراجعاً كبيراً خلال سنوات الحرب، حيث انخفض إنتاج #البندورة إلى أكثر من 20 % بعد ان كان إنتاجها يصل إلى 250 ألف طن سنوياً وكانت تغطي جميع المحافظات #السورية، أيضاً القمح كان يصل إنتاجه قبل الثورة نحو 90 ألف طن سنوياً، إلا أنه تراجع إلى نحو 20 ألف طن، بحسب خبراء.


التعليقات