بغداد 17°C
دمشق 24°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020

قسد تتجه لاقتحام بلدة صور في دير الزور.. وداعش يحرق حقول النفط قبل انسحابه


جوان علي – القامشلي

يستمر السير المحموم للعمليات العسكرية في حملة #عاصفة_الجزيرة التي أطلقتها #قوات_سوريا_الديمقراطية، للسيطرة على الريف الشرقي لدير الزور، حيث تتوجه قوات مجلس دير الزور العسكري اليوم لاقتحام ناحية #صور(45 كلم شمال شرق دير الزور)، وفقما أفادت مصادر للحل.

باسم دير الزور (مسؤول المكتب الإعلامي لمجلس دير الزور العسكري) أكد لموقع الحل أن العمليات العسكرية في حملة عاصفة الجزيرة “تتقدم بكل قوة ليلاً نهاراً دون توقف”، لافتا إلى أن قواتهم في محور أبو فاس “بدأت بالالتفاف إلى بلدة صور وقد يتم اقتحام البلدة اليوم، بعد أن تمت الاستعدادات.. الهدف من السيطرة على ناحية صور و بلدة مركدة شمال شرق دير الزور هو تأمين الخطوط الخلفية لقواتنا”.

وأوضح المصدر أن قواتهم على محور أبو خشب “تواجه ضغطاً كبيراً من قبل #داعش التي تشن هجمات شرسة”. مضيفاً أن داعش “تلجأ إلى حرق حقول النفط قبل الهروب والانسحاب منها”.

في الجانب الإنساني أكد المصدر أن المئات من العائلات النازحة الهاربة من تنظيم داعش ومن سيطرة قوات النظام تلجأ إلى نقاط تمركز قوات مجلس دير الزور العسكري، الذي يقوم حالياً بتعطيل ألغام زرعها داعش على الطريق الدولي (#الحسكة#دير الزور).

وكان أحمد أبو خولة (قائد المجلس العسكري في دير الزور) قد صرح في وقت سابق بأن هدف قوات قسد هو “السيطرة على الريف الشرقي لدير الزور بشكل كامل وصولاً إلى مدينة #البوكمال”.


التعليقات