حكومة النظام السوري تناقش خطط موازنة العام 2018


بدأت حكومة #النظام السوري، مناقشة خطط الوزارات واعتماداتها الاستثمارية لموازنة العام 2018، بحسب ما نقلت صحيفة #الوطن المقربة من النظام.
وقال رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام (عماد خميس)، إن “الأولويات في الموازنة للعام القادم تتمثل بإعادة إقلاع #المشاريع الإنتاجية المتوقفة”.
وأعلن وزير النفط في حكومة النظام (علي غانم)، أن وزارته تعمل على زيادة عمليات الإنتاج للوصول إلى 70 ألف برميل #نفط يومياً، وزيادة إنتاج #الغاز 19 مليون متر مكعب.
من جهته أعلن وزير المالية في حكومة النظام (مأمون حمدان)، أن نتيجة ترفيع العاملين في المؤسسات، فإن كتلة #الرواتب والأجور بلغت 8 بالمئة في موازنة العام القادم عن العام الحالي.
وأكد وزير الكهرباء (محمد زهير خربوطلي) أن الواقع #الكهربائي تحسن بعد سيطرة النظام على حقول النفط والغاز، مشيراً إلى أن وزراته كافة الاستعدادات لاستقبال فصل الشتاء.
ويعاني المجتمع السوري في الداخل، من تدني المعيشة، وعدم استطاعة المواطن #السوري تغطية أدنى مستويات المعيشة، وبحسب تقرير نشرته شبكة حلول التنمية المستدامة، فقد حلت #سوريا مع اليمن ودول أفريقيا جنوب الصحراء، الأتعس حالاً بين 155 دولة، واستند التقرير على نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وسخاء #الدولة مع مواطينها، وغياب #الفساد في الحكومات أو الاعمال.


التعليقات