50 قتيلاً و200 جريح في حصيلة أولية لهجوم مسلح بلاس فيغاس

50 قتيلاً و200 جريح في حصيلة أولية لهجوم مسلح بلاس فيغاس

فتح مسلح أمريكي النار على مدنيين خلال حفل موسيقي بمدينة #لاس_فيغاس الأمريكية، وقتل 50 شخصاً على الأقل وأصاب 200 آخرين بجروح، وفق حصيلة أولية نشرتها الشرطة.

وقام المسلح بإطلاق النار على الأشخاص من غرفة في فندق بالطابق رقم 32، لمدة دقائق، إلى أن تدخلت الشرطة وأردته قتيلاً.

ووصف الإعلام الأمريكي واقعة إطلاق النار بأنها “الأكثر دموية” في تاريخ أمريكا الحديث، وذكرت شبكة NBC أن منفذ الهجوم اسمه “ستيفن بادوك”، وهو من مدينة ميسكيت بولاية نيفادا (تبعد 120 كم عن لاس فيغاس)، وعمره 64 عاماً.

وقدم الرئيس الأمريكي (دونالد #ترامب) بتغريدة تعازيه عقب الحادثة، حيث كتب: “تعازي الحارة وتعاطفي مع الضحايا وأسرهم في إطلاق النار المروع في لاس فيجاس”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية