مشاركة

قالت وزارة الدفاع الروسية أن 300 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) عبروا من منطقة فيها قاعدة عسكرية أمريكية قرب محافظة #دير_الزور، لقطع طريق إمداد النظام، وطالبت واشنطن بتقديم تفسير لذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية (إيجور كوناشينكوف) إن موسكو “تريد معرفة كيف عبر نحو 300 من داعش في شاحنات (بيك أب) من منطقة تسيطر عليها الولايات المتحدة، وحاولوا غلق الطريق السريع بين دمشق ودير الزور الذي كان يستخدم في إمداد القوات السورية”.

وطالب المسؤول الروسي أمريكا بأن “تفسر أيضاً العمى الانتقائي تجاه المتشددين الذين ينشطون تحت أعينها”، وفق تعبيره.

واعتبرت الوزارة الروسية، القاعدة الأمريكية الموجودة في #التنف (نقطة تلاقي حدود العراق والأردن مع سوريا بالبادية)، والمنطقة المحيطة بها، تعد “ثقباً أسوداً لعناصر داعش ينشطون فيه بحريّة”.

وتؤكد أمريكا أن قاعدة التنف هي مركز مؤقت، الهدف منه “تدريب قوات حليفة لواشنطن على قتال داعش”، في إشارة إلى جماعات تابعة للجيش السوري الحر.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7z93t