مشاركة

هاني خليفة – حماة

استعاد مقاتلو هيئة تحرير الشام (النصرة )، اليوم، السيطرة على قريتي السكري وأبو كهف وتلة أبو كهف في ريف #حماة الشرقي، بعد مواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية #داعش، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وقال الناشط الإعلامي رامز الحسين لموقع الحل، إن “المواجهات مستمرة بين الطرفين منذ ثلاثة أيام، إذ يحاول التنظيم السيطرة على كافة المنطقة، مؤكدا أنه ضمن عشرة قرى صغيرة حتى اللحظة، بعد أن انتزع أكثر من 15 قرية من الهيئة”.

وأوضح الناشط أن “مئات العائلات نزحت من مناطق الصراع بين الهيئة و #داعش ومن عدة قرى أخرى تتعرض لقصف جوي روسي وتابع لقوات النظام، باتجاه مخيمات في ريف بلدة #سنجار (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #إدلب الشرقي)، تعاني من أوضاع إنسانية صعبة ومعظمها تقطن العراء، كما تتخوف من استهداف الطيران لتجمعاتها في المنطقة”.

يشار إلى أن هيئة تحرير الشام اتهمت في بيان لها قبل أيام، النظام السوري بـ “تسهيل عبور مقاتلي #داعش لقتال الهيئة بعد تقدمها في عدة مناطق”، حسب وصفها.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/mqinL