مشاركة

نزار حسان – موقع الحل

شهدت أحياء سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة #الرقة خلال الأيام القليلة الماضية حالة من الهدوء، وتوقفاً تاماً لإطلاق النار بين تنظيم #داعش و #قوات_سوريا_الديمقراطية، ما يرجح وجود مفاوضات بين قوات #قسد وعناصر التنظيم.

وقال محمد العلي (ناشط من أحياء سيطرة التنظيم بالرقة) لموقع الحل، إن أحياء سيطرة التنظيم “تشهد هدوءاً غير مسبوق وغياباً تاماً لطيران التحالف مع سماع أصوات اشتباكات خفيفة في أوقات متقطعة، مساء أمس، في ظل وجود مفاوضات سرية بين قوات #قسد والتنظيم عن طريق وسطاء من شيوخ العشائر، بهدف تسليم #داعش للأحياء المحاصرة مقابل الخروج الآمن”.

وأضاف المصدر أن “اشتباكات خفيفة دارت فجر اليوم بين عناصر التنظيم وقوات #قسد، في محيط دوار الدلة وسط المدينة، تزامناً مع انتشار كثيف لعناصر التنظيم داخل الأحياء، لمنع المدنيين من الفرار خارج أحياء سيطرته”.

في السياق، نفت الناطقة باسم عملية #غضب_الفرات (جيهان شيخ أحمد)، وجود “أي مفاوضات مع التنظيم”. مشيرة إلى أن الحملة العسكرية “مستمرة في المدينة، تزامناً مع سحب تراخيص الإعلاميين الأجانب المرافقين لقوات #قسد وإخراجهم من المدينة”.

وكان التحالف الدولي قد أصدر بياناً يوم أمس، جاء فيه، نفى فيه قبوله أي مفاوضات مع التنظيم. لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن مجلس الرقة المدني وبالتنسيق مع شيوخ الشعائر العربية المحلية “يولي اهتماماً خاصاً بحماية المدنيين ومنع حدوث أزمة إنسانية كبيرة مع اقتراب سقوط عاصمة الخلافة الإسلامية المزعومة في الرقة”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5QFPs