دير الزور: النظام يسيطر على الميادين بعد انسحاب داعش.. وقواته “تحرق بيوت المدنيين في حطلة”

دير الزور: النظام يسيطر على الميادين بعد انسحاب داعش.. وقواته “تحرق بيوت المدنيين في حطلة”

حمزة فراتي – موقع الحل

قُتل مدنيان وجرح آخرون، مساء أمس، بقصف للطيران الحربي الروسي، استهدف بلدة البوليل بريف #دير_الزور الشرقي، الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).

وقال أبو أيمن العلي (ناشط من ريف دير الزور الشرقي) في حديث لموقع الحل، إن الطيران الحربي الروسي “استهدف بأكثر من عشرة غارات منازل المدنيين في قرية البوليل، ما أدى لمقتل مدنيين وجرح اثنين آخرين”. مشيراً إلى أن البلدة “خالية تماماً من السكان إلا من بعض الأشخاص الذين يترددون عليها لإطعام مواشيهم من الأبقار والأغنام”.

إلى ذلك، تعرضت قرى الحسينية والجنينية غربي مدينة دير الزور، لقصف مدفعي مكثف من قبل قوات النظام، اقتصرت أضراره على المادية فقط، حيث تشهد هذه القرى نزوحاً كبيراً لأهاليها باتجاه قرى خط الجزرة.

من جهة أخرى، سيطرت قوات النظام على مدينة #الميادين، بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر #داعش، الذين انسحبوا إلى الطرف الآخر من #نهر_الفرات. و لا تزال قوات النظام ترفض دخول المدينة من جهة الشارع العام وصولاً لأحياء البوخليل بداخل المدينة إضافة للأحياء الضيقة الأخرى “تحسباً لوجود ألغام فيها”، وفق المصدر.

واتصالاَ بذلك، أوضح المصدر أن “قوات النظام والمليشيات الموالية لها قاموا بحرق عدة منازل لمدنيين في قرية حطلة في الريف الغربي لمدينة دير الزور، ورفعوا رايات لـ #حزب_الله اللبناني على مساجد القرية”، بحسب المصدر.