مشاركة

سليمان مطر – ريف دمشق

تستمر فصائل المعارضة بإغلاق حاجز “العروبة –بيروت” الفاصل بين #مخيم_اليرموك وبلدة #يلدا، لليوم الثالث على التوالي، وذلك بعد تعرض مدني للقنص من قبل عناصر تنظيم داعش، إضافةً لاشتباكات متقطعة تجري بين التنظيم والفصائل بين الحين والآخر .

تجمع ربيع ثورة الإعلامي العامل في المنطقة أكدّ نشوب اشتباكات بين فصائل المعارضة وداعش خلال اليومين الفائتين، وقد استهدفت الفصائل نقاط للتنظيم بالمدفعية الثقيلة، ولم يتم التحقق من وقوع إصابات نتيجة هذا القصف.

بدوره أكدّ وليد الآغا مراسل قناة أورينت أنّ “إغلاق الطريق يؤثر سلباً على المدنيين داخل مناطق التنظيم، إلّا أنّ المدنيين ليسوا محاصرين بشكل كامل، حيث حاجز #القدم مفتوح أمامهم، الأمر الذي يخفف معاناتهم في وجودهم ضمن مناطق التنظيم”.

تجدر الإشارة إلى أنّ منطقة جنوبي #دمشق تسيطر على قسمٍ منها فصائل المعارضة، بينما يسيطر التنظيم على قسم آخر، وتحاول قوات النظام التوغل في المنطقة من خلال اتفاقيات المصالحة، مع كل منطقة على حدى ، بحسب ناشطين


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Wvlzj