مشاركة

هاني خليفة – حماة

سُجّلت أول حالة إغماء في صفوف معتقلي #سجن_حمص_المركزي، مساء أمس، بعد إضرابهم عن الطعام منذ ثلاثة أيام، عقب محاولة قوات النظام اقتحام السجن، إثر استعصاء نفذه المعتقلون.

وقال معتقل من داخل السجن، لموقع الحل، إن الرجل الذي أصيب بالإغماء “يبلغ من العمر 70 عاماً ومصاب بمرض القلب.. المعتقلون رفضوا لقاء أي مسؤول من قوات النظام لإنهاء الاستعصاء، كما دعوا المنظمات الحقوقية إلى زيارة السجن”.

وأوضح المعتقل (الذي فضل عدم كشف هويته لأسباب أمنية)، أن المساجين “أطلقوا #نداء_استغاثة قبل يومين إلى جميع المنظمات الإنسانية للتدخل الفوري لمنع أي اقتحام للسجن من قبل قوات النظام”، مؤكدين على حقهم بالإضراب السلمي عن الطعام.

وكان المعتقلون البالغ عددهم 550 شخصاً، طالبوا عبر بيان قبل يومين بـ”الخروج الفوري من السجن قبل أي تفاوض، أسوة بأي منطقة أو مدينة أُخليت من سكانها خلال ساعات برعاية دولية”. مضيفين: “نحن نريد فقط حريتنا وكرامتنا وفك أسرنا بشكل فوري وعودتنا إلى أهلنا وأولادنا”.

يشار إلى أن سجناء سجن #حمص المركزي يعيشون أوضاعاً صعبة عقب تولي العميد بلال سليمان إدارة السجن منذ حوالي شهر، وتهديده المتواصل باقتحام السجن و “استعداده للموت في سبيل ضبط السجن”، بحسب تعبيره.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ewGQq