مشاركة

تأسس المصرف #العقاري السوري في العام 1966 برأسمال قدره 1.5 مليار ليرة سورية، وفي العام 2009 رفع القانون رأسمال المصرف إلى 10 مليار ليرة سورية.

تخصص هذا #المصرف بمنح القروض #العقارية منها لشراء #المساكن والمكاتب التجارية والعيادات والصيدليات والمشاريع #العمرانية والمنشآت السياحية.

ومنذ العام 2004 وحتى اليوم احتكر #العقاري السوري خدمة توطين #الرواتب لأكثر من 381 مؤسسة في القطاعين العام والخاص والمتقاعدين من مدنيين وعسكريين.

يعتبر هذا المصرف من أكثر المصارف فساداً في #سوريا، حيث بلغت قيمة القروض المتعثرة خلال سنوات الحرب بعد إضافة الفوائد والغرامات 90.5 مليار ليرة سورية، بينما بلغ إجمالي قيمة التسويات للقروض المتعثرة في (2017) نحو 25 مليار ليرة.

في العام 1985 اصدر رئيس حكومة #النظام “عبد الروؤف الكسم” قراراً بتعين “محمد مخلوف” مديراً للمصرف العقاري لتبدأ رحلة #الفساد الأكبر بتاريخ الاقتصاد السوري حيث تمكن “مخلوف” من السيطرة المباشرة على هذا المصرف على الرغم من إعفاءه في العام 2004 وتعين مدراء آخرين في نفس المنصب، بحسب خبراء اقتصاديين.

في العام 2016 قدر إجمالي الصرافات الآلية الفعالة لدى #العقاري 173 صرافاً منها 119 صرافاً في #دمشق لوحدها و54 صرافاً في باقي المدن الخاضعة للسيطرة النظام.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GDoyr