حماة: مدفعية النظام توقع ضحايا في اللطامنة والمعارضة ترد

حماة: مدفعية النظام توقع ضحايا في اللطامنة والمعارضة ترد

هاني خليفة – حماة

قتل مدني وأصيب آخر، اليوم، جراء استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة، بلدة #اللطامنة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، كما أدى القصف إلى دمار واسع بالممتلكات.

وقال الناشط الإعلامي سعيد الأحمد لموقع الحل، إن “قوات النظام استهدفت البلدة بأكثر من 20 قذيفة، إضافة إلى مثلها أمس”، لافتا إلى أن “البلدة تفتقد لأبسط مقومات الحياة ولا يقطنها سوى مئات الأشخاص ممن لديهم أراضي زراعية ويستطيعون العمل بها، إضافة إلى من ليس لهم القدرة على دفع آجارات منازل في محافظة #إدلب“.

من جانبه، “استهدف فصيل معارض (#جيش_العزة)، في ريف #حماة، بعدة صواريخ من طراز#غراد وقذائف مدفعية، تجمعات قوات النظام في مدينتي #سلحب بريف #حماة الغربي و #حلفايا بالريف الشمالي، من دون معرفة حجم الخسائر داخل المنطقتين حتى اللحظة، إذ أطلقت صفارات الإنذار من أجل التزام السكان الملاجئ والمنازل خشية سقوط ضحايا في صفوفهم”، حسب المصدر.

يشار إلى أن مدينة #كفرزيتا وبلدة #اللطامنة المتجاورتين تعدان من أكثر المناطق التي تستهدفها قوات النظام في ريف #حماة الشمالي، إذ لم يتوقف القصف عنهما يوم واحد، ما دفع مئات السكان ممن كانوا فيهما على النزوح عنهما باتجاه مناطق أكثر أمنا.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية