المركزي يمنع شراء أكثر من مية دولار ويخفض سعر التصريف للحوالات إلى 500 دولار

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قرر مصرف #سورية المركزي التابع لحكومة النظام، عن تخفيض سقف التصريف المباشر لأي حوالة من 1000 إلى 500 دولار، بالإضافة إلى رفع مدة #الإيداع في حساب المستفيد من شهر إلى 3 أشهر، بحسب ما نقل موقع الاقتصادي.

كما رفع المركزي القيمة المستحقة للمصرف عند تحريك #الوديعة قبل انقضاء المدة من 1 إلى 10%، ومنع التصريف لكل مواطن سواءً حوالة أو نقداً لأكثر من مرة في الشهر الواحد.

وخفض القرار سقف التصريف المباشر لأي حوالة إلى 500 دولار بدلاً من 1000 #دولار سابقاً، مع تحويل الحوالات التي تتجاوز قيمتها 500 دولار أو ما يعادلها إلى مبلغ بالليرات السورية، ثم إلى حساب وديعة المستفيد لمدة لا تقل عن 3 أشهر.

ومنع القرار مكاتب #الصرافة شراء أكثر من 100 دولار أو ما يعادلها بشكل مباشر، بالإضافة لتسليم قيمتها للبائع وفق سعر شراء عملات تسليم #الحولات الواردة في نشرة أسعار المصارف والصرافة، كما ألزم شركات ومكاتب الصرافة بتحويل أي عملية شراء لما قيمته تزيد عن 100 دولار إلى #المصارف.

وبحسب القرار يتم اقتطاع 10% من قيمة الوديعة في حال كسرها قبل انقضاء المدة المحددة، 1% منها عمولة لصالح #المصرف، ويوضع المبلغ المتبقي في حساب عائد لـمصرف #سورية المركزي باسم بدلات نفقات خاصة بالمصرف.

ويطبق القرار بحسب المركزي اعتباراً من اليوم الاثنين 30 تشرين الأول 2017، ولا ينطبق على أية عمليات جرت قبل سريان القرار.

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FQKox
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في اسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.