مشاركة


حصاد السابعة الإخباري 31-10-2017

قصفت قوات النظام السوري مدرسة للأطفال في بلدة جسرين بالغوطة الشرقية، ما أدى لمقتل وإصابة عشرات المدنيين، بينهم أطفال. وقالت مصادر إن قوات النظام قصفت كلاً من مسرابا، وحرستا، ودوما، بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين، وإصابة العشرات.

وفي دير الزور، قصف كل من طيران التحالف الدولي والطيران الروسي عدة مناطق في ريف المدينة، ما أدى لمقتل سبعة مدنيين، معظمهم من عائلة واحدة. فيما استهدف تنظيم الدولة الإسلامية قوات النظام بمفخختين أسفرتا عن مقتل ثلاثة وعشرين عنصراً في صفوفها، بينهم ضابطان.

وفي سياق آخر، أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان إعدام حوالي مئة وخمسين شخصاً في سوريا على يد تنظيم الدولة الإسلامية، خلال الشهر الماضي فقط، بالتزامن مع خسارة التنظيم معظم مناطق نفوذه وأشار المصدر إلى وجود مئة وعشرين مدنياً ضمن القتلى الذين أعدمهم التنظيم، في أعلى حصيلة منذ عامين.

سياسياً، وجهت النيابة العامة التابعة للإدارة الذاتية تهمة “الخيانة والإرهاب” لرئيس المجلس الوطني الكردي (إبراهيم برو)، وذلك في خطوة تصعيدية كبيرة. واتهمت الإدارة برو بـ”النيل من مكتسبات ثورة روج آفا، والتحريض ضد وحدات حماية الشعب والأسايش ونظام الإدارة الذاتية، ومحاربة تعليم اللغة الكردية”، بحسب ما ورد في الدعوى.

دولياً، قال مسؤول روسي بارز إن موسكو تتوقع القضاء على من أسماهم “الإرهابيين” في سوريا بحلول نهاية العام الجاري. مشيراً إلى أنه “سيتم إبقاء قوات روسية هناك، وذلك بهدف تفادي أي تكرار محتمل لهذا الإرهاب”، على حد تعبيره.

في الاقتصاد، وصل سعر مبيع الدولار في السوق السوداء إلى أربعمئة وثلاث وتسعين ليرة سورية، فيما وصل سعر شرائه إلى أربعمئة وتسعين ليرة سورية.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sEcDi