مشاركة

الحل السوري – وكالات

أعلنت #الأمم_المتحدة أن #الغوطة_الشرقية في سوريا تواجه “كارثة كاملة”، محذرةً من أن هناك 29 شخصاً داخلها على شفا الموت، معظمهم من الأطفال.

وقال مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا (#يان_إيجلاند) إن “في الغوطة 400 ألف محاصر، توفي منهم سبعة بالفعل بسبب منع وصول المساعدات الإنسانية، وهناك 29 آخرين على شفا الموت بينهم 18 طفلاً”.

وأضاف المسؤول الأممي بتصريح للصحفيين من جنيف: “قدمنا تقريراً شديد القتامة من جانب الأمم المتحدة. أشعر وكأننا نعود الآن لبعض من أسوأ أيام الصراع مرة أخرى… الخوف أننا نعود الآن لمدنيين محاصرين وسط تبادل لإطلاق النار في العديد من المحافظات في وقت واحد”.

وتابع المسؤول أن “الوضع في الغوطة أسوأ منه في أي مكان آخر، فالغوطة الشرقية مغلقة بالكامل منذ شهر أيلول لا يسمح قوافل المساعدات التابعة للأمم المتحدة بالدخول إلى المنطقة”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ma6tY