مشاركة

تصاعدت المطالب بطرد دبلوماسي سوري سابق كان يعمل متحدثاً باسم نظام بشار #الأسد بعد الكشف عن تعيينه أستاذاً مساعداً بجامعة #روتجرز المرموقة في ولاية نيوجيرسي الأميركية.

وعمل الدبلوماسي السابق #مازن_عدي خلال الحرب السورية دبلوماسياً ومستشاراً قانونياً للبعثة الدائمة لسوريا لدى الولايات المُتحدة في نيويورك.

ويبيّن حساب عدي على موقع “لينكد إن” أنه عمل بين عامي 2007 و2014 ممثلاً لسوريا في جميع الاجتماعات والمداولات والمفاوضات التي تجري في مقر الأمم المتحدة والتي تتناول جوانب قانونية شتى على المستوى الدولي.

وأطلقت مجموعة غير حكومية (U.N Watch) هذا الأسبوع عريضة تحث الجامعة على طرد عدي، بعد إعلان أنه سيدرّس القانون الجنائي الدولي فيها ابتداءً من ربيع العام المقبل.

وانتشر خبر تنصيب ممثل نظام الأسد في الجامعة بشكل واسع في وسائل إعلامية غربية، مثيراً سخطاً واعتراضات على فعل الجامعة ذات السمعة الجيدة.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KgKfv